عيادة الغدد الصماء و السكري

أهلا بكم في العيادة حيث تجدون كل الفائدة
عيادة الغدد الصماء و السكري

يتحدث عن تخصص الغدد الصماء و السكري و الامراض الناتجه عنها


    السكري و الحمل

    شاطر
    avatar
    طوق الياسمين
    مشرفة

    عدد المساهمات : 19
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/04/2012

    السكري و الحمل

    مُساهمة من طرف طوق الياسمين في الخميس أبريل 19, 2012 4:53 am

    السكري و الحمل


    لماذا السكر بالدم؟

    عندما يتناول الإنسان غذائه يتحول هذا الغذاء إلى ثلاثة عناصر أساسية

    السكريات
    البرتينات
    الشحوم.

    العناصر الأخرى هي العناصر النادرة مثل المعادن و الكلس و الفيتامينات و غيره.

    علما أنه يمكن للبروتينات و الشحوم أن تتحول بدورها سكر الغلوكوز.

    الغلوكوز هو المادة الأساسية للبدن و التي تمده بالطاقة... أي أنه وقود الجسم. من اصغر خلية بالجسم إلى أكبر عضو لا يمكنه أن يعمل دون السكر.





    كيف يتم تنظيم السكر في الدم:

    لدى تناول الإنسان للطعام، تمتص أمعاؤه السكر الذي تم هضمه، وينتقل هذا السكر إلى الدورة الدموية، وهنا يأتي دور الأنسولين، الذي يقوم إما بحرقه، وتوليد الطاقة التي يحتاج لها الجسم، أو تخزين هذا السكر، إن لم يكن الجسم بحاجة له.

    وخارج فترات الطعام يستخرج الجسم الكمية الضرورية من السكر لتوليد الطاقة التي يحتاج لها.
    .
    تقوم غدة البنكرياس بإفراز الأنسولين حسب حاجة الجسم له. فعندما يدخل للجسم كمية كبيرة من السكر. يفرز الجسم كمية مناسبة من الأنسولين، لهضمه أو لتخزينه، وعندما يبذل الجسم مجهود فيزيائي، يفرز البنكرياس أيضا الأنسولين لحرق السكر المخزون.

    مرض السكري هو إذا اختلال كامل أو جزئي بإفراز الأنسولين.



    الشخص الصحيح، يستطيع جسمه أن يتلاءم مع جميع الحالات ـ راحة، مجهود، صيام، تناول طعام..... و يقوم بإفراز كمية مناسبة و كافية من الأنسولين تحرق السكر المخزون حسب حاجة الجسم.

    و لكن عندما تضطرب مقدرة الجسم على إفراز الأنسولين، أو تنقص كمية السكر المخزون ترتبك صحة الجسم و هو ما يسمى مرص السكري..





    ماذا يحدث في حالة الحمل؟

    ـ الجنين:
    الجنين الذي لم يكتمل نموه بعد لا يستطيع أن يفرز الأنسولين بشكل ملائم، ولا يملك المخزون الكافي من السكر مثل الشخص البالغ، علما أنه بحاجة ماسة لهذا السكر الذي يشكل مصدر الطاقة الأساسي والذي لا يمكن الاستغناء عنه، ولهذا فإن الجنين بحاجة ماسة إلى أمه التي تمده بمصدر الطاقة الأساسي له وتنظم له احتياجاته

    ـ الأم:

    الأم التي تتحمل هذه المسؤولية الكبيرة، تعاني من صعوبات أخرى نتيجة حملها، فمهمة تنظيم السكر أصبحت مضاعفة، ومخزون السكر عندها غالبا ما يتناقص بسبب استهلاكه من قبل الجنين، ومن قبلها أيضا، فقد أصبحت حركتها ثقيلة وتتطلب منها مجهود أكبر، ولذا تشعر بالتعب والإرهاق، كما أن دمها يصبح ممدد أكثر، أولا لتغطية التوسّع بالسرير الوعائي الذي تفرضه المشيمة، وثانيا لاحتباس السوائل الناتج عن الحمل.


    المريضة المصابة بمرض السكري قبل الحمل يجب أن تستشير طبيبها منذ تشخيص الحمل لكي يتم أقلمة العلاج مع حالة الحمل. مع الأخذ بعين الاعتبار أن جميع الأدوية التي تعطى عن طريق الفم من أجل معالجة مرض السكري يجب إيقافها أثناء الحمل نظرا لتأثيرها السلبي على الحمل و الجنين.

    يصاب عدد كبير من النساء أثناء الحمل بمرض سكري الحمل. و هي حالة تظهر فقط أثناء الحمل، يمكن الاشتباه بها بحالات عديدة:


    ... عند سيدة لم يسبق لها أن تشكو من أي مشكلة متعلقة بالسكر و الحمل.

    ... ...عند سيدة سبق لها أن عانت من هذه المشكلة بحمل سابق

    ... ...عند سيدة مع سوابق عائلية لمرض السكري.

    ... ...عند سيدة تعاني من مشاكل زيادة الوزن و البدانة.

    ... ... عند سيدة سبق لها أن فقدت جنينها بسبب موت أثناء الحمل.

    ... ...عند سيدة سبق لها أن ولدت أولاد بحجم كبير " أكثر من 4 كغ".





    عوامل الخطورة التي تؤهب لحصول مرض السكري اثناء الحمل:

    = البدانة
    = السوابق العائلية "حالة مرض سكري عند الأقارب من الدرجة الأولى"
    = سوابق الإصابة بمرض سكري الحمل بالحمول السابقة
    = سوابق الولادة بجنين كبير الحجم.
    = الاصابة بالمبيض عديد الكوئيسات

    معدل انتشار هذا المرض يقدر بين 2 إلى 6 بالمئة من النساء الحوامل.



    الاختلاطات التي قد تنجم عن مرض سكري الحمل:

    = عند الام:
    مرض السكري له عواقب وخيمة على السيدة التي قد يحدث عندها أختلاطات مرض السكر المعروفة و التي قد تصيب الأجهزة الأخرى مثل جهاز البول و الكلية و جهاز الأعصاب و العيون و غيره.
    كما يتزايد احتمال حصول الانسمام الحمل.
    .زيادة احتمال اللجوء إلى الولادة بالقيصرية.
    احتمال طفيف بحصول الاضطرابات النفسانية

    = عند الجنين
    لسكري الحمل أيضا مخاطر و عواقب عند الجنين الذي يتصف بأنه كبير الحجم مع ما يجر هذا من مشاكل عسرة ولادة، و اختلاطات ما بعد الولادة مثل نزف الخلاص.

    تزايد احتمال حصول التشوهات عند الجنين.

    و الأهم من ذلك أن الجنين أثناء الحمل يعاني من تراوح معدل السكر بدمه. فتصله من أمه كمية كبيرة من السكر يفرز على أثرها كمية كبيرة من الأنسولين. و لكن عندما ينخفض معدل السكر عند الأم تقل الإمدادات به لمواجهة كمية الأنسولين الكبيرة التي يفرزها الجنين مما يسبب انخفاض معدل السكر بدم الجنين و قد يسبب هذا وفاتة.

    و لهذا السبب فما يعاني منه الجنين بعد ولادته من أم مصابة بمرض سكري الحمل هو نقص سكر الدم.




    و نذكر بمخاطر السكري

    فرط السكر خطره على المدى البعيد

    نقص السكر المفاجئ... خطره كبير جدا على المدى القصير و قد يسبب هذا الانخفاض وفاة الشخص، سواءً أكان هذا الشخص جنينا أم أماً حامل أو أي شخص.


    بعد الولادة، غالبا ما تعود الأمور لمجاريها و يستعيد الجسم مقدرته على هضم السكر. ما عدى الحالات القليلة التي يستقر بها السكري بعد الولادة و قد يبقى مدى الحياة.

    الشفاء من سكري الحمل يعرض لهذا المرض بعد سنوات. كما يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار لدى تناول الحبوب المانعة للحمل.



    للدكتور لؤي خدام


    ...
    avatar
    الدكتور خالد
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى

    عدد المساهمات : 39
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 17/04/2012

    رد: السكري و الحمل

    مُساهمة من طرف الدكتور خالد في الخميس أبريل 19, 2012 5:00 am

    ماشاء الله شي رائع و موضوع ممتاز



    دمتي بود
    avatar
    نادية
    عضوهـ مميزهـ
    عضوهـ مميزهـ

    عدد المساهمات : 77
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 20/04/2012

    رد: السكري و الحمل

    مُساهمة من طرف نادية في الإثنين أبريل 23, 2012 6:49 pm

    ما شاء الله تبارك الرحمون

    موضوع مفصل

    جزاك الله خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 18, 2018 3:31 am